مجلة جامعة الباحة للعلوم الإنسانية

مجلة جامعة الباحة للعلوم الإنسانية

ناشر الأصول

  • د. جون كرياكوس
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

يُعتبر الكاتب بن أوكري بشكل عام من كتاب ما بعد الحداثة ويمثل أفريقيا ما بعد الاستعمار الأفريقي والواقعية السحرية، غالبًا ما تتم مقارنتها بـغابرييل غارسيا ماركيز وغيره من الواقعيين السحريين.مع أن أوكري لا يرتبط بالواقعية السحرية، تسعرض روايته "طريق الجوع" جميع السمات الأساسية للواقعية السحرية مثل السحر والواقعية وجود العالم الخارق ودمج العالمين الواقعي والظاهري وجود عالم ظاهري ، ودمج العالمين الواقعي والظاهري والأحداث التي يصعب فهمها وتفسيرها و الأساطير والفولكلور بأحداث غريبة وخارقة، عالم يعكر صفو الأفكار التقليدية حول الزمان والمكان والهوية وصدمة الاستعمار/ الحروب العالمية وخصائص ما بعد الحداثة، وينيع العنصر السحري في رواية "طريق الجوع" أساسًا من الإيمان الأفريقي بعالم الروح الذي يتحكم في شؤون جميع البشر.على سبيل المثال يتم تقديم أزارو، الشخصية المحورية، كطفل روحي/ أبيكو، الذي يخرج بين الحياة والموت، كما هو معروف في التقاليد الأفريقية. ويقدم الكتاب تصورًا للعالم الذي يختلط فيه الأحياء بالأرواح. تتجلى الواقعية الاجتماعية للرواية في تصوير بن أوكري للفقر والبؤس والمرض والوحشية التي يقضي فيها سكان الأحياء الفقيرة والتعساء أيامهم. يعد العالم الاستثنائي "لـطريق الجوع" هو عالم فلسفي خارق، يتم كشف النقاب عنه من خلال أحلام وهلوسة أزارو الذي تسكنه الأرواح. يسيطر على أبيكوس العالم الأسطوري للرواية والأرواح والحيوانات والجنيات والأرواح اللطيفة والرقيقة وأرواح الأجداد، وهي مكونات أساسية للتقاليد الثقافية الأفريقية، وهو عالم يعكر صفو الأفكار التقليدية التي ترتبط بالزمن والمكان والهوية. تتناثر المقاطع السردية السحرية "لطريق الجائع" وكذلك المقاطع الواقعية التي تعبر عن صدمة الاستغلال الاستعماري والرأسمالي وتدمير الطبيعة. يتعبر فضاء "طريق الجوع" هو فضاء رمزي، ويرمز فيه ملك الطريق إلى حكم البيض في أفريقيا، ويتم تقديم الانتقام العنيف والغاضب من الطبيعة لفظائع الإنسان بلغة رمزية، مثل روايات ما بعد الحداثة بشكل عام. لا تتبع الرواية أي أعراف راسخة في سرد القصص؛ هذه النزعة واضحة في كل من شكل الرواية ومحتواها. تفجر هذه النزعة المفاهيم الراسخة للتنظيم النصي والسرد القصصي، وتدعو القارئ إلى الانتباه إلى بنيتها التي يتم تنظيمها من حيث الإطارات. وكحالة الواقعيين السحريين الآخرين بشكل عام، يستخدم الكاتب الأفريقي أوكري تقنيات مثل التكثيف والقصص داخل القصص وعدم وجود بداية ونهاية محددة ولا ترابط. الكلمات المفتاحية: الواقعية السحرية؛ ما بعد الاستعمار؛ ما بعد الحداثة؛ الرمزية؛ المنغرية.

  • د. محمد أحمد علي آل مسلط أ.د. سلطان سعيد عبده المخلافي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

يهدف البحث إلى التعرف على درجة ممارسة قادة المدارس الابتدائية بمنطقة عسير الحضرية لأبعاد الذكاء الاجتماعي وعلاقتها بدرجة مشاركة المعلمين في صنع القرارات المدرسية، وهل هناك فروق تعزى للمتغيرات: المؤهل، المحافظة، عدد سنوات الخدمة. وتم استخدام المنهج الوصفي بأسلوبه الارتباطي لملاءمته لطبيعة البحث. وتكونت عينة البحث من (354) معلمًا في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 40/ 1441هـ، وتم اختيارهم بطريقة عشوائية ويشكلون نسبة (9%) من مجتمع البحث البالغ عددهم (3939) معلمًا، وأظهرت النتائج أن ممارسة أبعاد الذكاء الاجتماعي تحققت بدرجة عالية وبمتوسط حسابي(3.49) وبنسبة (69.76%) من الدرجة الكلية، وأن مشاركة المعلمين في صنع القرارات المدرسية تحققت بدرجة متوسطة وبمتوسط (3.27) وبنسبة (65.34%)، وأظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة في متوسط درجة ممارسة أبعاد الذكاء الاجتماعي ومتوسط درجة مشاركة المعلمين في القرارات المدرسية وفقا للمتغيرات: المؤهل، والمحافظة، وعدد سنوات الخدمة، واظهرت النتائج بأن معامل الارتباط بين متوسط درجة ممارسة قادة المدارس الابتدائية لأبعاد الذكاء الاجتماعي ومتوسط درجة مشاركة المعلمين في صنع القرارات المدرسية بلغ (0.130) ويعبر عن وجود علاقة ارتباطية إيجابية ذات دلالة إحصائية، وأوصى البحث برفع مهارات قادة المدارس في ممارسة سلوكيات الذكاء الاجتماعي وإتاحة الفرص لمزيد من مشاركة المعلمين في صنع القرارات المدرسية، وبما يزيد من فعالية العمل المدرسي. الكلمات المفتاحية: أبعاد الذكاء الاجتماعي، مشاركة المعلمين في صنع القرارات المدرسية، قادة المدارس الابتدائية؛ منطقة عسير الحضرية.

  • د. عواد حماد الحويطي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

تهدف الدراسة إلى التعرف على درجة استفادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية من المؤتمرات الدولية والمحلية في ضوء المتغيرات (النوع الاجتماعي، الرتبة الأكاديمية، سنوات الخبرة في التدريس، طبيعة ونوع المؤتمر، عدد المؤتمرات)، ولتحقيق أهداف الدراسة تم بناء استبانة تكونت في صورتها النهائية من (30) فقرة توزعت على ثلاث مجالات: مجال التخصص الأكاديمي (10) فقرات، مجال التعليم (10) فقرات، المجال الشخصي (10) فقرات، تم التحقق من صدقها وثباتها بالطرق الإحصائية والمنهجية المناسبة. تكونت عينة الدراسة من (120) عضو هيئة تدريس من 6 جامعات سعودية بواقع جامعتين من شمال المملكة وجامعتين من وسط المملكة وجامعتين من جنوب المملكة، أظهرت نتائج الدراسة: أن جميع مجالات الاستفادة من المؤتمرات العلمية جاءت بدرجة بين عالية وعالية جدًا، ومن حيث الترتيب فقد احتل مجال التخصص الأكاديمي المرتبة الأولى، تلاه مجال الحياة الشخصية، ثم مجال التعلم، كما أظهرت النتائج أن جميع المشاركين يستفيدون من المؤتمرات العلمية بغض النظر عن جنسهم أو رتبتهم العلمية، بينما توجد هناك فروق دالة إحصائيًّا عن مجال التعلم تعزى لعدد المؤتمرات التي شارك بها أعضاء هيئة التدريس ممن شاركوا بأقل من مؤتمرين وبين جميع فئات المشاركة الأعلى ولصالح عدد المشاركات الأعلى. الكلمات المفتاحية: المؤتمرات العلمية؛ أساتذة الجامعات السعودية؛ الاستفادة من المؤتمرات العلمية.

  • د. عطية محمد الأحمد البدارنة
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

تهدف الدراسة الى التعرف على دور جامعة الباحة في تحقيق الأمن الفكري للطلبة من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة. وكذلك معرفة ما إذا كانت تقديرات أعضاء هيئة التدريس حول تحقيق الجامعة للأمن الفكري للطلبة تختلف باختلاف جنسهم، أو رتبهم الاكاديمية، أو خبراتهم العملية، أو الكلية التي يدرسون فيها. وكذلك الكشف عما إذا كانت تقديرات الطلاب حول تحقيق الجامعة للأمن الفكري للطلبة تختلف باختلاف جنسهم، أو مستوياتهم الدراسية، أو الكليات التي ينتمون إليها أو معدلاتهم الأكاديمية. وقد تم اعتماد المنهج الوصفي المسحي لمناسبته لطبيعة الدراسة. وتكونت عينة الدراسة من (364) عضو هيئة تدريس ومن (748) طالبا وطالبة اختيروا بالطريقة الطبقية والعشوائية البسيطة. وقد اعد الباحث استبانة لقياس تقديرات أعضاء هيئة التدريس والطلبة حول تحقيق الجامعة للأمن الفكري للطلبة، حيث بلغ عدد فقرات الاستبانة (33) فقرة موزعة على أربع أبعاد رئيسة (دور عضو هيئة التدريس، ودور المقررات الجامعية، ودور الانشطة الطلابية، ودور القوانين والانظمة الجامعية في تحقيق الأمن الفكري). أظهرت النتائج درجة تحقيق الأمن الفكري للطلبة من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس كانت مرتفعةً، بينما جاءت بدرجة متوسطة من وجهة نظر الطلاب. وقد جاء في الترتيب الأول مجال دور عضو هيئة التدريس، يليه في المرتبة الثانية دور المقررات الجامعية في تحقيق الأمن الفكري، ومجال دور القوانين والانظمة الجامعية في تحقيق الأمن الفكري في المرتبة الثالثة، وفي المرتبة الرابعة والاخيرة مجال دور الانشطة الطلابية في تحقيق الأمن الفكري وجميعها بدرجة مرتفعة. أما ترتيب المجالات من جهة نظر الطلاب؛ جاء في المرتبة الاولى مجال دور المقررات الجامعية في تحقيق الأمن الفكري، وفي المرتبة الثانية دور عضو هيئة التدريس في تحقيق الأمن الفكري، ومجال دور القوانين والانظمة الجامعية في تحقيق الأمن الفكري في المرتبة الثالثة، وفي المرتبة الرابعة والاخيرة مجال دور الانشطة الطلابية في تحقيق الأمن الفكري وجميعها بدرجة متوسطة. وقد أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α =0.05) في تقديرات أعضاء هيئة التدريس حول تحقيق الجامعة للأمن الفكري للطلبة تبعا لمتغير الجنس، لصالح الاناث، وتبعا لمتغير الكلية لصالح الكليات الأدبية، وتبعا لمتغير الرتبة الاكاديمية لصالح الرتبة الاكاديمية (استاذ مساعد)، وتبعا لمتغير سنوات الخدمة لصالح سنوات الخدمة (5-10 سنوات). ووجود فروق ذات دلالة إحصائية لاستجابات الطلاب تبعا لمتغير الجنس لصالح الاناث، وتبعا لمتغير الكلية لصالح الكليات الأدبية، وتبعا لمتغير المستوى الدراسي لصالح الطلبة من المستوى الدراسي (رابع فاقل)، وتبعا لمتغير المعدل التراكمي لصالح الطلبة من معدل ممتاز. وفي ضوء النتائج أوصت الدراسة بضرورة المحافظة على أدوار كل من أعضاء هيئة التدريس والأنشطة الطلابية والقوانين والأنظمة الجامعية والمقررات الجامعية في تحقيق المزيد من الأمن الفكري لدى الطلبة. الكلمات المفتاحية: الأمن الفكري؛ المقررات؛ القوانين؛ الأنشطة الطلابية؛ جامعة الباحة.

  • د. نجلاء محمود محمد الحبشي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن العلاقة بين الاضطرابات السلوكية الخارجية وتكرار الجرائم لدى الأحداث الجانحين، ونسب انتشار ودرجة الاضطرابات السلوكية الخارجية (اضطراب التصرف- فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه- المعارضة المصحوبة بالتحدي) وتكرار ونسب الجرائم لدى الأحداث الجانحين. تتبع الدراسة المنهج الوصفي، تم التطبيق على جميع الأحداث الجانحين بدار الملاحظة بمحافظة الباحة، والبالغ عددهم ((29 حدثًا، وباستخدام ثلاث قوائم للاضطرابات السلوكية الخارجية- من إعداد الباحثة- يجيب عليها المشرفين لتقييم الاضطرابات السلوكية الخارجية لدى الأحداث، وذلك بعد التحقق من صدق وثبات القوائم. أوضحت النتائج وجود نسب مرتفعة للتلازم بين الاضطرابات السلوكية الخارجية الثلاثة حيث بلغت النسبة (44.82%)، ودرجة مرتفعة من الاضطرابات السلوكية الخارجية لدى الأحداث الجانحين بدار الملاحظة بمحافظة الباحة، كما اتضح أن السرقة جأت في الترتيب الأول بنسبة (34.28%)، والجرائم الأخلاقية في الترتيب الثاني بنسبة (17.24%)، وجرائم السلب في الترتيب الثالث بنسبة (13.79%). وأظهرت النتائج وجود علاقة إيجابيه ذات دلالة إحصائية بين اضطراب التصرف وتكرار الجرائم، ومن ثم أوصت الدراسة بتوجيه برامج التدخل إلى التركيز على الاضطرابات السلوكية الخارجية. الكلمات المفتاحية: الاضطرابات السلوكية الخارجية، تكرار الجرائم، الأحداث الجانحين.

  • د. أماني خلف الغامدي د. فياض حامد العنزي د. لمياء جادالرب الجبيلي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

هدف البحث الحالي إلى الكشف عن واقع توظيف الإعجاز العلمي من القرآن الكريم في مناهج العلوم للصف الخامس الابتدائي بالمملكة العربية السعودية من خلال تحليل محتوى مقرر العلوم في الفصل الدراسي (الأول – الثاني)، وتم استخدام استمارة تحليل المحتوى في البحث الحالي من إعداد الباحثينَ، وقد توصل البحث إلى أنَّ وحدات الفصل الدراسي (الأول - الثاني) في مقرر العلوم للصف الخامس الابتدائي بالمملكة العربية السعودية لم تتطرق إلى توظيف آيات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم في الموضوعات المتضمنة بكل وحدة، بل تم الاستشهاد فقط بآيات القرآن الكريم دون ذكر مواقع التوظيف لتلك الآيات القرآنية في الإعجاز العلمي في مجالات العلوم (علم الفلك - علم الأرصاد - الظواهر الطبيعية - علوم الحياة - خلق الإنسان - علم البحار)، وكانت بنسبة 5.68% وهي نسبة ضئيلة للغاية لا تتناسب مع كم الآيات المتضمنة للإعجاز العلمي، على الرغم من أن القرآن الكريم يحمل بين جنباته الكثير مما يشير إلى ذلك الإعجاز في جميع الموضوعات المذكورة في وحدات المقرر، كما صمم الباحثون وحدة مقترحة لتضمين الإعجاز العلمي من القرآن الكريم في مقرر العلوم للصف الخامس الابتدائي بالمملكة العربية السعودية، وقد أوصى البحث بضرورة توظيف آيات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم في محتوى مقررات العلوم في مراحل التعليم العام؛ للدلالة على قدرة الله عز وجل في خلق الكون، مما يؤدي إلى تعميق وترسيخ الإيمان في نفوس الطلاب. الكلمات المفتاحية: كتب العلوم؛ الاعجاز العلمي؛ الصف الخامس؛ التعليم في المملكة العربية السعودية؛ تحليل محتوى.

  • د. مسفر أحمد مسفر آل عاطف الوادعي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

هَدَفَتْ هذه الدراسة إلى التَّعرُّف على دور معلمي العلوم الشرعية في تنمية الثقافة الصحية بمنطقة عسير من خلال المقررات لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية، وقد اعتمدت الدراسة المنهج الوصفي لكونه الأنسب لمثل هذه الدراسات الإنسانية، ولأغراض الدراسة تم اختيار عينة الدراسة من (100) معلمٍ للعلوم الشَّرعيَّة بالمرحلة الابتدائية، وقد تم اختيارها بطريقة عشوائية طبقية. ولجمع بيانات الدراسة فقد استخدم الباحث استبانة صُممت لتحقيق أهداف الدراسة، وقد توصلت الدراسة إلى إسهام معلمي العلوم الشرعية بدرجة كبيرة في تنمية الثقافة الصحية لدى التلاميذ فيما يتعلق بالنظافة الشخصية والإسعافات الأولية، كما توسطت درجة إسهامهم في تنمية الثقافة الصحية لدى التلاميذ فيما يتعلق بالتغذية الصحية وصحة المستهلك؛ بينما أوضحت الدراسة ضعف ممارسة معلمي العلوم الشرعية لأدوارهم المتعلقة بالصحة البيئية. وأوصت الدراسة بضرورة تضمين مقررات العلوم الشرعية بالمرحلة الابتدائية بعدد من الموضوعات المعززة للصحة العامة للتلاميذ، ودعمها بالأنشطة الإثرائية والوسائل التعليمية الايضاحية بما يتناسب مع العمر الزمني والعقلي للمتعلمين. الكلمات المفتاحية: معلمو العلوم الشرعية؛ الثقافة الصحية؛ المرحلة الابتدائية.

  • د. محمد زيدان عبدالله آل محفوظ د. محمد عوض محمد السحاري
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

هدف البحث إلى تعرف العمليات المعرفية الواجب توافرها بأسئلة مقررات الفقه بالمرحلة المتوسطة، ومدى تضمن الأسئلة للعمليات المعرفية، تعرف الفروق بين مقررات الفقه فيما يتعلق بمجموع ما تضمنته من تكرارات العمليات المعرفية. واستخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، لتحليل أسئلة مقررات الفقة للفصل الدراسي الثاني بالمرحلة المتوسطة (1441هـ). وتم جمع البيانات من خلال بطاقة تحليل تكونت من (8) محاور و(29) عملية معرفية. وتوصلت نتائج البحث إلى أن أعلى نسبة توافر للعمليات المعرفية بالأسئلة للتركيب والبناء المعرفي، والاستدلال الاستنباطي، والتذكر للصف الأول والثاني، والاستدلال الاستقرائي، والتركيب والبناء المعرفي، والتمثيل، والاستدلال الاستنباطي، وتحديد الأنماط والأسباب والعلاقات للصف الثالث. وبالمقارنة بين مقررات الفقه للصف الأول والثاني والثالث بالنسبة للمحاور فإن أعلى نسبة توافر للعمليات المعرفية بالأسئلة للمحاور التالية: للتوليد، التكامل، والتنظيم للصف الأول والثاني والثالث، وتختلف نتائج الصف الأول بالتذكر، وجمع المعلومات، والثاني بالتذكر والثالث بالتحليل. وأقل نسبة توافر للعمليات المعرفية بالأسئلة للتركيز والتقويم للصف الأول والثاني والثالث، وتختلف نتائج الصف الأول والثاني بالتحليل، والصف الثاني والثالث بجمع المعلومات، وتختلف نتائج الصف الثالث عن الأول والثاني بالتذكر. ويتضح من نتائج البحث إلى عدم توافر بعض العمليات المعرفية بمقررات الفقه للمرحلة المتوسطة. الكلمات المفتاحية: العمليات المعرفية؛ مقررات الفقه؛ المرحلة المتوسطة.

  • د. مها بنت مفرح بن مانع آل محمود
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

تهدف هذه الدراسة إلى تناول جهود العالم محمد بن عبدالسلام الخشني العلمية من خلال رسم صورة شاملة تتناول نسبه، ومولده، وسيرته، وحياته، والعوامل المؤثرة في تلقيه لعلومه، كما تهدف الدراسة لإلقاء الضوء على الأحداث السياسية والاجتماعية التي عاصرها الخشني وكان له دورٌ هامٌ فيها. وكذلك الوقوف على رحلاته العلمية، وأبرز العلماء والمشايخ الذين درس عليهم ونقل عنهم ثروته الثقافية التي سعى جاهداً لتدريسها ونشرها في بلاد الأندلس. إلى جانب رصد أبرز تلك العلوم التي قام بتأليفها أونقلها لتلاميذه في الأندلس، تعتمد الدراسة في عرضها على المنهج التاريخي التحليلي القائم على جمع المادة العلمية من مصادرها الأصلية وتحليلها وتتبع ماجاء فيها بالنقد والاستنتاج والتمحيص للوصول إلى الحقيقة العلمية، وقد قسمت مادة الدراسة إلى أربعة محاور، المحور الأول: مولده ونسبه، المحور الثاني: علمــــــه ومصــادر تلقيــــه، 1- أســرتــــــــــه، 2- خصائصه الفطرية، 3- بيئتــــــه ومجتمعــــه، 4- رحلتــه العلميـــة، المحور الثالث: الآثار العلمية، 1- مؤلفاته التي كتبها ومؤلفاته التي رواها ونقلها عن شيوخه، 2- علمه وثقافته، المحور الرابع: الآثار الاجتماعية والسياسية. ثم خاتمة تتضمن أبرز النتائج المتعلقة بالدراسة. الكلمات المفتاحية: محمد بن عبدالسلام الخشني؛ بقي بن مخلد؛ الأمير محمد بن عبدالله؛ الأندلس؛ قرطبة.

  • د. أحمد بن صالح أحمد الغامدي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

حاول هذا البحث بواسطة المنهج التحليلي ونقد النقد مراجعة الكيفية التي قرأ بها (رينولد نيكلسون Reynold. Nicholson) الشعر الصوفي العربي، وجعله محلا للمقارنة، واستنتاج الأفكار والقضايا، والتمثيل عليها، وصلت المراجعة التحليلية إلى أن (نيكلسون Nicholson) التزم في طريقته بالمنهج التاريخي المرتكز على الموضوع، وضرورة فهمه بوصفه دالا على الواقع والحقيقة، وانتخاب نماذج منه، مع مراعاة السياقات الثقافية المكونة لها، ومدى تطورها تاريخيا، بهدف كسب تعاطف القارئ الأوروبي، وخلص (نيكلسون Nicholson) -بعد ذلك -إلى أن الشعر الصوفي العربي أقل تعبيرا وأضعف تأثيرا من الفارسي، لاستغراق الشعراء العرب في الأساليب البيانية المرهقة للمترجم والمضعفة للأثر الروحي، وكان من نتائج ما توصل إليه البحث: أن (نيكلسون (Nicholson تمكن في منهجه السابق من التنبه إلى بعض المبادئ المهمة للقراءة، وتأويل بعض الرموز الصوفية، وتنويع طرق استنتاجه، إلا أنه -في المقابل -أهمل أثر الفردية، والأساليب البيانية المؤثرة في تشكيل المعنى، ما كان لذلك سبب في إضعاف القيمة الحقيقية للشعر الصوفي العربي، والحد من وظائفه التعبيرية، وتأكيد صورة العقل الشرقي المتسم في خطاب الاستشراق بعدم الدقة والقدرة على الدمج والانتظام. الكلمات المفتاحية: الصوفية؛ الأدب الصوفي العربي؛ رينولد نيكلسون؛ نقد النقد؛ الاستشراق.

  • د. منصور سعيد أحمد أبوراس
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

تقوم هذه الدراسة على البحث في أهمية جمع مفردات اللغة الدارجة ودراستها ؛ فعلى الرغم من تعدد الأسماء للغة الدارجة، وتعدد المواقف منها إلا أنها شبه معطلة عن البحث العلمي والدراسات اللغوية؛ التي تنقب عن كنوزها، وتوظفها لخدمة اللغة العربية الفصحى، وتقوم الدراسة على المنهج الوصفي والمنهج التاريخي متناولة موقف الدراسين وعلماء اللغة قديما وحديثا من اللغة الدارجة ، وتهدف إلى التحقق من أسباب انصراف الدارسين عن البحث في اللغات الدارجة والعمل على جمع مفرداتها، ثم تحليل تلك المعوقات وبيان دقتها من انحرافها، وصحتها من خطئها، ثم تعرض للنتائج ومن أبرزه ما توصل إليه البحث: المصطلحات المختلفة للغة الدارجة جميعها أسماء لمسمى واحد، والخطر الحقيقي على القرآن الكريم وعلى الدين يكمن في تجاهل اللغة الدارجة، وجمع مفردات اللغة الدارجة تعم فائدته على الجوانب اللغوية والمعجم العربي، والعلوم الاجتماعية المختلفة، ولا يعذر من يتبنى رأي الامتناع عن جمع مفردات اللغة الدارجة في هذا العصر، والمحاولات السابقة لجمع مفردات اللغة الدارجة غير كافية في هذا المجال، ثم انتهى البحث إلى عدد من التوصيات ؛ أبرزها: يجب توجيه البحث اللغوي إلى اللغة الدارجة ؛ لأنها مستوى رئيس في لغتنا العربية، اللغة الدارجة هي رافد مهم ينبغي ألا يهمل بحجة الاكتفاء بما جمع في عصور الاحتجاج، وجمع مفردات اللغة الدارجة اليوم ضرورة ملحة يفرضها الواجب العلمي ،وتؤيدها الأدوات المتاحة، هناك محاولات رائدة يجب دعمها وتبنيها من الجهات العلمية والبحثية المؤسسية. الكلمات المفتاحية: اللغة الدارجة؛ اللغة العامية؛ المفردات، المعجم؛ الاحتجاج.

  • د. أمل بنت إبراهيم بن عبد الله الدباسي
  • Reseived: 2021 Received in Revised Form: 2021 Accepted: 2021

للإقامة في غير البلاد الإسلامية دوافعها وأسبابها المتنوعة، فمنها الأسباب الدينية، ومنها العلمية، والاقتصادية، والأمنية، والسياسية، والصحية، والفكرية، والأخلاقية، والترفيهية، وتنقسم الإقامة في غير البلاد الإسلامية إلى أقسام بحسب دوافعها وأسبابها الآنف ذكرها، وبحسب الزمان(إقامة دائمة ومؤقتة)، وبحسب المكان (البلد المنتقل منها وإليها)، مفارقة البلاد غير الإسلامية واجبة في الجملة إلى قيام الساعة على كل كافر أسلم في دار الكفر، والهجرة إلى دار الإسلام لم تنسخ، ولم تنقطع، والإقامة في غير البلاد الإسلامية إن كانت موطناً أصلياً من حيث التحريم وعدمه تنقسم إلى أقسام، قسم يجب عليه مفارقة دار الكفر، وتحرم إقامته فيها، وهو المسلم العاجز عن إظهار دينه، الخائف من أذى الكفار، القادر عليها، فإن تركها، فقد يقال بكفره في حال، وقد يكون مجرد عاص بفعله ذاك في حال أخرى، وهو آثم في الحالتين؛ لاقترافه أمراً مجمعاً على تحريمه، وعليه تحمل نصوص المنع، وقسم لا تحرم عليه، وهو الآمن على دينه، القادر على إظهاره، الآمن من أذى الكفار، وممن تجوز له الإقامة في غير البلاد الإسلامية أيضاً المستضعفون، ومن في بقائه مصلحة شرعية معتبرة، بل قد يقال بالاستحباب أو الوجوب فيمن في بقائه مصلحة، حسب المصلحة المترتبة، الإقامة في غير البلاد الإسلامية الحاصلة بسبب انتقال المسلم من بلاد الإسلام إليها تشرع في أحوال: الخروج مع الإمام لدار الحرب، والخروج مضطرا لدفع مفسدة، أو لتحقيق مصلحة، ويلحق بالضرورة الحاجة، ومشروعية ما ذكر مشروطة بأمور، أما الإقامة في غير البلاد الإسلامية ولو مؤقتا؛ للفرجة، أو النزهة، فلا تشرع للنصوص الظاهرة الدالة على عموم المنع، وأشد منها الإقامة في بلادهم حبا للكفر وأهله ومناصرة لهم فهي محرمة ممنوعة بإجماع، سواء كانت الإقامة دائمة كما مر، أو مؤقتة، وللمنع من الإقامة حكم متنوعة منها: عدم مخالطة الكفار، وتكثير سوادهم، ومشاهدة منكراتهم، وغيرها. الكلمات المفتاحية: الإقامة؛ البلاد غير الإسلامية؛ دراسة فقهية.