غلاف آخر خبر

الأخبار والأحداث

ناشر الأصول

عودة

جامعة الباحة تحصد الإعتماد المؤسسي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي

أعرب معالي رئيس جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين عن شكره وعظيم امتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، -حفظهما الله-؛ على ما يلقاه التعليم بوجه عام، والتعليم الجامعي بوجه خاص، من عناية مستمرة، ودعم متواصل، لتحقيق رسالته العلمية والمعرفية، ومخرجاته النوعية لخدمة التنمية الوطنية، بمناسبة حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي. وأكد معالي رئيس جامعة الباحة على ما تلقاه الجامعة من رعاية، وتوجيه؛ من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود أمير منطقة الباحة لتحقيق رؤيتها، ورسالتها العلميّة، والأكاديميّة، والمجتمعيّة، وعلى الدعم الكبير الذي تلقاه الجامعة من معالي وزير التعليم، ومعالي نائب الوزير للجامعات والبحث والابتكار، والتوجيه والرعاية التي شجعت على بذل الجهود لتحقيق هذا الإنجاز. وقال معاليه "حصول جامعة الباحة على الاعتماد المؤسسي يعدّ مؤشرًا على سعي الجامعة لتفعيل أهم متطلبات جودة العملية التعليميّة؛ للوصول إلى مستهدفات الرؤية الوطنيّة الطّموحة 2030". وأضاف معالي الأستاذ الدكتور الحسين، حصول الجامعة على الإعتماد المؤسسي يضاف إلى ما حقّقته الجامعة في مسيرتها الحافلة بالمنجزات؛ أكاديميًّا، وبرامجيَّا، وإداريًّا، ومجتمعيًّا، ويأتي نظير ما حقّقته الجامعة من معايير الجودة في مجال تطوير الأداء المؤسسي. وبين معالي رئيس جامعة الباحة، إن حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي، كان ثمرة للجهود المبذولة من قبل جميع منسوبي الجامعة ومنسوباتها بعد أن خضعت الجامعة لتقويم خارجي من فريق مستقل بهدف التحقّق من نتائج دراسة التقويم الذاتي، والحكم على معايير جودة الأداء. مقدمًا معاليه التهنئة بهذه المناسبة لوكلاء ووكيلة الجامعة ولمنسوبي ومنسوبات وطلبة الجامعة، على تفانيهم في العمل طيلة السنوات الماضية. بدوره أوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الأستاذ الدكتور فارس بن صالح الغامدي أن حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، يتوافق مع رؤية ورسالة الجامعة، وتتجلى أهميته في بارتفاع مستوى الجودة في الجامعة؛ كما يتوج جهود منسوبي الجامعة المتواصلة، وسعي الجامعة الدائم لاستقطاب الكفاءات الأكاديمية والإدارية، والحرص على التحسين المستمر، والارتقاء في مستوى الجودة. وأشار الأستاذ الدكتور الغامدي إلى أن الحصول على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي هو ثمرة خطة عمل دؤوبة وشاملة سارت عليها الجامعة منذ سنوات وهدفت أولاً إلى تجويد العمل لتكون الشهادة هي نتاجاً وحصيلة تمد الوطن بالكفاءات والمخرجات التي تتوافق مع متطلبات سوق العمل والتنمية في ظل رؤية المملكة ٢٠٣٠ . وأضاف وكيل الجامعة للتطوير والجودة أن الجامعة تسعى إلى دعم مكانتها بين الجامعات السعودية ووضع مخرجاتها موضع المنافسة والحرص على رضا كافة المستفيدين من العملية التعليمية والأكاديمية والبحثية والإدارية والفنية. من جانبه قال عميد الجدوة والاعتماد الأكاديمي الدكتور عبدالعزيز الشهراني أن هذا الإنجاز جاء بعد تحقيق الجامعة لمتطلبات الهيئة المتمثلة في إعداد تقارير دراسة تقويم ذاتية دقيقة وشاملة لكل أوجه النشاطات الأكاديمية والإدارية والخدمية والتقنية والمالية، اكتمال خططها وسياساتها وإجراءاتها المؤسسية والأكاديمية وغيرها لتحديد مستويات الجودة لديها استنادًا لمعايير الاعتماد، كما خضعت الجامعة خلال الفترة الماضية لتقويم خارجي من قبل فريق تقويم مستقل للتحقق من نتائج دراسة التقويم الذاتية.