غلاف آخر خبر

الأخبار والأحداث

ناشر الأصول

عودة

معالي رئيس جامعة الباحة يزور مركز المتابعة والدعم الفني بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة

زار معالي رئيس جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين اليوم؛ مركز المتابعة والدعم الفني بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة لمنصة "مدرستي" وكان في استقباله مدير عام التعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني ومساعديه وعدد من المشرفين التربويين الذين يتولون تقديم خدمات الدعم والمساندة بشكل يومي لمدارس المنطقة.
حيث تجول معاليه بالمركز وأستمع إلى شرح من المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة حول محتويات المركز وأدواره وأقسامه وما يقدمه من دعم فني وتعليمي ومساعدة الطالب وولي الأمر والمعلّم والمشرف والمدرسة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجههم أثناء العلمية التعليمية عن بعد، إضافة إلى تقديم الحلول المباشرة والمعالجة الفورية للمواقف التعليمية المختلفة.
وأطلع معالي رئيس الجامعة على التقارير اللحظية للأداء، والإحصائيات الخاصة بمتابعة منصة مدرستي وزوارها والتقى خلال زيارته بالعاملين في المركز من مشرفين تربويين من مختلف الإدارات والأقسام الذين يقدمون خدمات الدعم والمساندة بشكل يومي لمدارس المنطقة. 
وأشاد معالي الأستاذ الدكتور عبدالله الحسين بما شاهده من إحصائيات مميزة تعكس مدى ما يقدمه فريق العمل بتعليم الباحة من جهود في سير العملية التعليمية من خلال استخدام أحدث التقنيات عبر منصة مدرستي من حلول ودعم ومساندة للطلاب وأولياء الأمور والمدارس والمعلمين، منوهاً بدور التعليم العام باعتباره مصدراً ورافداً مهماً للتعليم الجامعي، ومجالاً خصباً لتطبيق الأفكار الإبداعية وانطلاقًا من رؤية المملكة 2030 في ظلّ ما يحظى به التعليم من دعمٍ سخيٍّ من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده -حفظهما الله-.
بدوره أوضح مدير عام التعليم بمنطقة الباحة أن المنصة شكلت استجابة إيجابية لتحدٍ فرضه الواقع ومبادرة رائعة يمكن الاعتماد عليها لبناء مستقبل.
كما جرى خلال الزيارة بحث أوجه التّعاون ما بين الإدارة العامّة التعليم بالمنطقة وجامعة الباحة خلال الفترة القادمة لإيجاد آلية موحّدة للارتقاء بمخرجات التعليم وبناء خطة استراتيجيّة موحّدة للتعليم وفق عمل مؤسّسي يساهم - في تحقيق أهداف خطط التّنمية للدولة، وتبادل الخبرات المعرفيّة المؤهّلة، والقدرات والكوادر المبدعة ما بين مستويات ومراحل التعليم المختلفة.