الحمد الله، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد؛

في ظل التحديات المعاصرة والثورة المعلوماتية والتقنية الحديثة التي نواكبها في عصرنا الحاضر، أصبح لزاماً علينا أن نحقق متطلبات ومعايير جودة المخرجات. لذا فقد اهتمت المؤسسات التعليمية في دولتنا الرشيدة بتطوير الوحدات الأكاديمية والمهنية أملاً في الإرتقاء بالمخرجات المؤهلة والقادرة على التعامل مع المستجدات والمتغيرات العلمية والعملية المتسارعة. إننا في وكالة التطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع نعمل جاهدين لتنسيق ودعم العمليات الهادفة لرفع مستوى الأداء الأكاديمي والإداري .حيث تسعى الوكالة إلى أن تكون أحد أهم أركان رؤية ورسالة جامعة الباحة من خلال التأكد والمتابعة المستمرة لضمان الجودة الأكاديمية على المستويين المؤسسي والأكاديمي وذلك لتحقيق تطلعات المستفيدين من أعضاء هيئة تدريس وطلاب ومجتمع. كما تولي الوكالة إهتماماً خاصاً بتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس من خلال برامجها التدريبية المتميزة والتي تساهم بتعزيز ورفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس لخدمة العملية التعليمية. كما أن الوكالة تقوم بتنفيذ العديد من البرامج الموجهة للمجتمع والتي تهدف إلى توليد ونقل المعرفة وربط إمكانات الجامعة ومواردها بالمجتمع المحلي من أجل المساهمة في تنميته وتطويره بالإضافة إلى الإهتمام بالإقتصاد المعرفي ونشر ثقافة الفكر الريادي وتقديم الدعم المناسب لذلك.

إن وكالة الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع في ظل الدعم غير المستغرب من معالي مدير الجامعة شهدت نقلة نوعية وخطت خطوات واعدة نحو التطوير والتحسين المستمرين لحصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي الوطني. كما أنها عملت على بناء خطة استراتيجية طموحة تستكمل في ظلها الجامعة بنية متميزة وراسخة في المجالات التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع.

 

د. فارس بن صالح الغامدي

وكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع