Asset Publisher

null سمو الأمير الدكتور حسام بن سعود يرعى احتفال جامعة الباحة باليوم الوطني الـ89

سمو الأمير الدكتور حسام بن سعود يرعى احتفال جامعة الباحة باليوم الوطني الـ89

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم، حفل جامعة الباحة  بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة، بحضور عدد من أصحاب السعادة مديري العموم  والمسؤولين ومنسوبي الجامعة والطلاب والطالبات ، وذلك بالمسرح الرئيس بالمدينة الجامعية .

ولدى وصول سموه مقر الحفل عزف السلام الملكي، بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم ألقى معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة والحضور . 

وقال معاليه “منذ اللحظة الأولى التي شكّل فيها الملك المؤسّس عبدالعزيز- طيب الله ثراه- هذا الوطن ووحده وأرسى قواعده وثبّت بنيانه، على كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام؛ ونحن نعيش لحظات العزّ والفخر والزهو، وقد غدا توحيد المملكة العربية السعودية علامة فارقة في العصر الحديث".

وأكَّد معالي مدير جامعة الباحة أن اليوم الوطني بات يومًا حاضرًا في سطور التأريخ، وحاضرًا في ذاكرة الإنسان السعودي ووجدانه، وشاهدًا ماثلاً على جليل التضحيات، وعظيم البطولات التي قدّمها المؤسّس في سبيل توحيد هذا الكيان الكبير.

وأضاف معاليه قائلاً " إذا كان للوطن حقٌّ يجب القيام به، وواجبٌ ينبغي العمل عليه، بعد أنْ منَّ الله علينا بالوحدة بعد الشّتات، والأمن بعد الخوف، والازدهار بعد التّخلف؛ فإنّ من أوجب الواجبات على كلّ مواطن سعودي أن يستحضر  بكلّ اعتزاز وفخر تجليات هذا اليوم، كما يجب عليه أن يستذكر رحلة العطاءات التي بناها المؤسّس العظيم، وقد أضحى الوطن بصحرائه، وجباله، ووديانه، وسهوله، وبحاره باحةً موفورة العطايا والخيرات بالمنجز الماثل، والأمن الوارف، والتمدّن الباذخ، والحضارة المزدهرة".

وأكَّد معاليه أنه تلقّى الرّاية بخطىً واثبة من بعد المؤسس العظيم أبناؤه الملك سعود، والملك فيصل والملك خالد والملك فهد، والملك عبدالله -رحمهم الله- فاستمروا في العطاء والبناء. ثم ها هو وطننا الغالي يعيش هذه الأيام أزهى أعوامه بفضل الله، ثمّ بفضل توجهات حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، حتى أصبحت المملكة كتابًا حيًّا مسطّرًا بالمنجزات المتسارعة، والمشروعات العملاقة، والمبادرات النوعية، وغدت -بحمد الله- آيةً في تقدّمها وازدهارها وحضارتها، وعلامةَ فارقةً في تأريخ الأمم بأمنها الاقتصادي، واستقرارها الاجتماعي، ومنتجها الثقافي والإبداعي.

وأشار معالي الأستاذ الدكتور عبدالله الحسين إلى أنّ جامعة الباحة بفضل الله، ثمّ بفضل ما توليه حكومتنا الرشيدة من دعم مادي ومعنوي غير محدود، وبمتابعة وتوجيه من سموكم الكريم عازمة على المضي قدمًا في تحقيق توجهات قيادتنا الرشيدة وتطلعاتها، والعمل بكلّ طاقاتها وجهودها وإمكاناتها للمساهمة في تحقق مرتكزات الرؤية السعودية 2030 الطّموحة.

وقال معاليه " إنّ جامعة الباحة سواء في داخل المدينة الجامعة، أو في مجمّعاتها الأكاديمية، أو في كلياتها بالمحافظات ستقدّم أكثر من خمس وعشرين فعالية هادفة وبرامج نوعية تنسجم مع هذه المناسبة العظيمة، وتتماهى مع هذا الحدث التأريخي الكبير، وما واكبه من تضحيات جليلة منذ بداية التأسيس، وما تخلله من منجزات كبرى حتى أصبح هذا الوطن الكبير -بحمد الله- آية في تكامل بنيانه، وآية في عمق تلاحمه، وآية في أمنه وأمانه واستقراره ، وآية في تحضره وتقدمه" .

  ورفع معالي مدير جامعة الباحة في ختام كلمته بهذه المناسبة باسمه، وباسم جميع منسوبي الجامعة من وكلاء، وعمداء، وأعضاء وعضوات هيئة تدريس، وموظفين وموظفات، وطلابٍ وطالبات؛ قائلا:  أتشرف بتقديم أصدق عبارات التهاني والتبريكات، وخالص الحب والولاء والطاعة إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، وإلى سموكم الكريم بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين سائلا الله أن يحفظ الله لهذه الأرض الطاهرة قادتها، وأن يديم على وطننا أمنه، وأمانه، واستقراره، وأن يحفظ جنودنا البواسل المرابطين على ثغور الوطن. 

إثر ذلك دشن سمّو أمير منطقة الباحة الخطة الاستراتيجية والمرحلة التطويرية للبوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة وشاهد سموه والحضور عرضا مرئيا، ثم تسلم نسخة من الخطة الاستراتيجية وآلية تطوير البوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة.

تلى ذلك مشاركة طلاب وطالبات الجامعة في كلمة رحبوا بصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة الباحة بين أبنائه طلاب وطالبات الجامعة مجددين العهد الولاء والعطاء والوعد بالذود عن وطن الشموخ وأن يكونوا همة حتى القمة  

عقب ذلك شاهد سموه والحضور أوبريت "قمة حتى الهمة “، الذي تضمن عددًا من اللوحات الفنية التي تحكى بطولات الملك المؤسس، ومراحل تطور المملكة، من كلمات الدكتور عبدالواحد بن سعود الزهراني وأداء الطلاب أحمد آل حتاته وأنس عبدالهادي.