تزامن إنشاء قسم اللغة العربية وآدابها مع إنشاء جامعة الباحة، وكان من الأهداف الرئيسة لإنشائه الحفاظ على لغة القرآن الكريم وتراثها، وتطور القسم مع مرور الزمن شأنه في ذلك شأن بقية أقسام الكلية، وتنوعت مجالات تخصصه.