"كلمة العميد"
 

تعد تقنية المعلومات في مجال التعليم العالي والجامعات من أهم الروافد للعملية التعليمية وكذلك الإدارية حيث تكون ممكنة للحصول على أعلى جودة سواءً في الآليات والطرق الحديثة للتعليم أو في أتمتتة الأعمال الإدارية. 

يعمل منسوبو عمادة تقنية المعلومات والاتصالات بتكامل مع جميع كليات وعمادات الجامعة وذلك من خلال تطويع التقنية وتسخيرها لتحقيق الأهداف المرسومة لكل إدارة أو كلية وبأعلى جودة حيث تقدم العمادة عدداً من الخدمات التقنية لجميع منسوبي الجامعة ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر: إدارة وتطوير الانظمة الحاسوبية الخاصة بسجلات الطلاب، وكذلك البرامج المتخصصة المستخدمة في شؤون الموظفين أو الإدارة المالية.

إن عمادة تقنية المعلومات والاتصالات تعمل ضمن خطط واضحة لمواكبة التطور السريع في تقنية المعلومات، وكذلك لتحقيق أهداف الجامعة. 

كما أن فريق العمادة يدرس كل جديد في المجال التقني سواءً على مستوى البنى التحتية أو الخدمات التقنية، وتحديد مدى إمكانية الاستفادة منها بالجامعة بالتكامل مع الخدمات الإلكترونية المستخدمة بالجامعة.

ختاماً، تسعى عمادة تقنية المعلومات لتكون مثالاً يحتذى به في تقديم الخدمات الإلكترونية وذلك من خلال توفير بيئة تقنية متكاملة تحقق أهداف إدارة الجامعة وجميع العمادات والكليات المستفيدة.

 

 

د. نايف بن عبدالله الزهراني

عميد عمادة تقنية المعلومات