تنطلق فلسفة الجمعية من الأهمية الخاصة بالقيادة التربوية لما لها من دور في تحقيق أهداف المؤسسات التربوية المختلفة، وإسهامها في إحداث النهضة الإدارية والتعليمية بهذه المؤسسات بما يحقق لها الميزة التنافسية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، على اعتبار أن الاستثمار في راس المال البشري اساس نهضة المجتمعات.