غلاف ارشيف الاخبار

أرشيف الأخبار

ناشر الأصول

null أمير منطقة الباحة يطلق ست مبادرات بجامعة الباحة إلكترونياً

أمير منطقة الباحة يطلق ست مبادرات بجامعة الباحة إلكترونياً

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن  عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، ومن خلال الاتصال المرئي، ست مبادرات طبية واستشارية وبحثية وتطوعية تقدمها جامعة الباحة. المبادرة الأولى الصحة العامة ومدى استعدادها للوقاية من الأوبئة: جائحة كورونا المستجد، المبادرة الثانية "استشارات" لتقديم الاستشارات الطبية والعلمية في عدد من التخصصات الطبية، والثالثة دعم التمريض والاخصائيين الممارسين في القطاع الصحي بالمنطقة، والمبادرة الرابعة دعم فريق الاستقصاء الوبائي بصحة الباحة بالكوادر المؤهلة من الكوادر التعليمية والفنية في الكليات الصحية بالجامعة، والخامسة مبادرة تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية في المجالات التربوية والنفسية والاجتماعية، والمبادرة السادسة مبادرة العمل التطوعي لكافة منسوبي الجامعة للمشاركة في الأعمال التطوعية لمواجهة هذه الجائحة.

ودعى سمّو أمير منطقة الباحة أهالي منطقة الباحة للاستفادة من المبادرات وكافة المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، مقدماً سمّوه شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة وكافة منسوبي ومنسوبات جامعة الباحة على ما يبذلونه من جهود ومشاركات فعالة للحد من انتشار فيروس كورونا، داعياً سمّو أمير المنطقة في ختام كلمته أن يحفظ الله للمملكة أمنها واستقرارها في ظل القيادة الحكيمة -أعزها الله-. وقد ثمّن معالي مدير جامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، تدشين صاحب السمّو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود أمير المنطقة مبادرات الجامعة التي تسهم مع جهود الدولة المباركة للتصدي لجائحة كورونا، وأثنى معاليه على كل ما يقدّمه سمّوه الكريم من دعم ومتابعة لجهود الجامعة، والتي تأتي انطلاقاً من حرص سموه الكريم ومتابعته لكل ما يخدم الجامعة وتحقيق مصالحها ومسؤولياتها الاجتماعية، واهتمامه بكل ما يعزز خططها وتنميتها في ظل الدعم السخي من لدن حكومتنا الرشيدة. وأضاف معالي مدير الجامعة أن مبادرات الجامعة المتعددة تأتي تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة -أعزها الله- وجهود القطاعات الحكومية والخاصة، وفي إطار مسؤوليات الجامعة الاجتماعية للمساهمة في التصدي لتفشي فيروس كورونا والحد من انتشاره ومعالجة آثاره، وأوضح معالي مدير الجامعة أن الجامعة تقدم ست مبادرات استشارية متنوعة في عدد من المجالات الطبية والصحية  والنفسية والاجتماعية والبحثية والعمل التطوعي بمشاركة نخبة من الأطباء والاستشاريين المتخصصين التابعين للجامعة ومنسوبي ومنسوبات الجامعة، وذلك للمساهمة في تخفيف آثار الجائحة على المجتمع والمشاركة في تحقيق الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الفيروس، لينعم الأفراد بنمط حياة صحّي، ومحيط اجتماعي تفاعلي إيجابي ، وذلك عن طريق قنوات التواصل الإلكترونية.

من جهته أستعرض سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي – رئيس اللجنة الدائمة بالجامعة لمكافحة جائحة كورونا الأستاذ الدكتور غانم الغامدي أهم الخطوات والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجامعة منذ ظهور فايروس كورونا إضافة إلى المبادرات الطبية والاستشارية والتطوعية.

مبيناً أن مبادرة الصحة العامة واستعدادها للوقاية من الأوبئة تهدف إلى متابعة حالات جائحة كورونا المستجد وبائيًا واكلينيكيًا في منطقة الباحة. إضافة إلى معرفة الوضع الاجتماعي والنفسي للمجتمع المحلي، فضلاً عن الآثار الاقتصادية للأوبئة على المجتمع، مع تحديد الأوبئة الأكثر انتشاراً في منطقة الباحة، ووضع الخطط اللازمة والمناسبة لمكافحتها، وأخيراً دراسة وتطوير أحدث الوسائل في التشخيص والعلاج والوقاية من الأوبئة. ثم استعرض بقية المبادرات والدور المميز الذي ستقدمه في خدمة المجتمع بمشيئة الله.

بدوره أثناء مدير عام الشؤون الصحية بالباحة الاستاد فهد المجماج على الدور الذي تقوم بها الجامعة في التصدي لانتشار فيروس كرونا وما تنفذه من خطوات احترازية ٌإضافة إلى البرامج والمبادرات الطبية الاستشارية والتطوعية. مشيداً بالتعاون المستر والمثمر بين جامعة الباحة والمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة في ظل توجيهات سمّو أمير منطقة الباحة.