ناشر الأصول

null وكالة للدراسات العليا والبحث العلمي تنظم ورشة عمل تحت عنوان: "معايير مقترحة لتحديث ضوابط النشر العلمي بما يتوافق مع متطلبات النشر العالمي"

وكالة للدراسات العليا والبحث العلمي تنظم ورشة عمل تحت عنوان: "معايير مقترحة لتحديث ضوابط النشر العلمي بما يتوافق مع متطلبات النشر العالمي"

افتتح سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ غانم بن محمد الغامدي ورشة عمل تحت عنوان: "معايير مقترحة لتحديث ضوابط النشر العلمي بما يتوافق مع متطلبات النشر العالمي" ضمن مشروع تعزيز كفاءة البحوث والدراسات العلمية باللغة العربية في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية؛ بحضور عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا من الكليات ذات العلاقة،وذلك عبر منظومة رافد .

وقد كان من أهم أهدافها الخروج بمعايير مقترحة لتحديث ضوابط النشر العلمي بما يتوافق مع متطلبات النشر العالمي، وتتفق مع أدبيات البحث العلمي، إلى جانب تشخيص التحديات التي تواجه البحث العلمي والباحث في نشره في المجلات المصنفة وأسباب رفضها لبعض البحوث في العلوم الاجتماعية والإنسانية، وناقشت الورشة عددا من الموضوعات المقدمة، أولها التعرف على المقصود بالنشر العلمي في المجلات العلمية المصنفة في ISI PPT والطريقة الحسابية لعملية حساب معامل التأثير للمجلات العلمية المحكمة قدمها سعادة الأستاذ الدكتور سعيد بن أحمد عيدان؛ أستاذ أصول الفقه بكلية العلوم والآداب بالمندق،والذي أجاب على السؤال المطروح من مديرة الجلسة سعادة الدكتورة أميرة بنت محارب العتيبي عن كيف يكون بوسعنا أن نطور معايير ضوابط النشر والوصول بها للعالمية في النشر، ونبه خلال حديثه إلى الطريقة الحسابية لعملية حساب معامل التأثير للمجلات العلمية المحكمة؛ ولماذا ينصح بالنشر بالمجلات المحكمة التي لها تصنيف متقدم على ISI، وأهم شروط النشر وأسباب الرفض لبعض البحوث، ثم وجهت مديرة الجلسة د. أميرة محارب سؤالا عن أسباب تدني واقع النشر العلمي في أوعية النشر، وماهي سبل الارتقاء بها. وأوضحت الإجابة المتحدثة الثانية الدكتورة منى بنت عبدالله المطرفي أستاذ الأدب المساعد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في المحور الثاني حول واقع النشر العلمي باللغة العربية في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية،  مع التركيز على محور الباحث وأهم الصعوبات التي تواجه الباحث للنشر وعملية النشر في محدودية أوعية النشر التي تقتصر على المجلات الورقية والإلكترونية.

 وأكد سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلميالأستاذ الدكتورغانم بن محمد الغامدي في نهاية الورشة على مؤشرات كمية النشر العلمي في العالم،  وكيف لنا ان نصل بنشر البحوث باللغة العربية في المجالات التربوية والإنسانية وفق جودة برامجنا في الدراسات العليا والمشاركة البحثية بين الأساتذه وطلابهم، وشكر سعادته كل القائمين على هذه الورشة والحضور  اختتمت الورشة أعمالها بشكر سعادة الدكتور منصور سعيد أبو راس ممثل المشروع لوزارة التعليم المتحدثين والحضور و تقديم التوصيات والمخرجات التي ترقى بالأبحاث ونشرها للوصول إلى أبحاث عالمية مصنفه وذات جودة عالية.

  • x2525AF\x2525D8\x2525B1\x2525D8\x2525A7\x2525D8\x2525B3\x2525D8\x2525A7\x2525D8\x2525AA-\x2525D8\x2525A7\x2525D9\x252584\x2525D8\x2525B9\x2525D9\x252584\x2525D9\x25258A\x2525D8\x2525A7-\x2525D9\x252588\x2525D8\x2525A7\x2525D9\x252584\x2525D8\x2525A8\x2525D8\x2525AD\x2525D8\x2525AB-\x2525D8\x2525A7\x2525D9\x252584\x2525D8\x2525B9\x2525D9\x252584\x2525D9\x252585\x2525D9\x25258A-\x2525D8\x2525AA\x2525D9\x252586\x2525D8\x2525B8\x2525D9\x252585-\x2525D9\x252588\x2525D8\x2525B1\x2525D8\x2525B4\x2525D8\x2525A9-\x2525D8\x2525B9\x2525D9\x252585\x2525D\x2f776953');">

ناشر الأصول