.. 

كلمة سعادة عميد الكلية

 

   الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم والصلاة على النبي الأكرم وعلى آله وصحبه وبعد:

   يسرني أن أقدم هذا التقرير الموجز للتعريف بما تم إنجازه في الكلية في الفترة الماضية ، التي كان يستحيل أن تحدث على أرض الواقع لولا توفيق الله سبحانه وتعالى ثم جهود الرجال المخلصين الصادقين الأوفياء الذين حولوا الحلم إلى حقيقة، والخيال إلى واقع، وفي مقدمة هؤلاء معالي مدير الجامعة، وإخوانه وكلاء الجامعة الذين ما بخلوا يوماً على هذه الكلية في إمدادها بكافة الإمكانات التي تعينها في تحقيق أهدافها وأداء رسالتها .

   حيث أنشئت كلية العلوم والآداب في المخواة تلبية لرغبات أهالي محافظة المخواة وتحقيق أحلامهم، والتي تتوقع أن تساهم في تطوير المجتمع المحلي المحيط  بها بل يمتد أثرها بمشيئة الله إلى أبعد من ذلك في ظل هذا الدعم الذي يحظى به التعليم العالي من حكومة خادم الحرمين الشريفين متعه الله بالصحة والعافية وأمد الله في عمره،  حيث تسعى الكلية وهي في أيامها الأولى لوضع إستراتيجية ضمن منظومة الجامعة لتحقيق التميز والجودة بين أخواتها كليات الجامعة في مجال العمل الأكاديمي وخدمة المجتمع المحلي ومجال العمل الإداري.

   طموحنا في الكلية لا حدود له في مجال التطوير والتوسع في مرافق الكلية وفقاً للأهداف والاحتياجات حيث تضم تسعة أقسام، و بها الآن تسعة معامل لتخصصات العلوم المختلفة، و 6 معامل حاسب آلي تحت الإنشاء و معملين للأحياء والفيزياء شطر الطالبات تحت الإنشاء.

   وهذا من توفيق الله سبحانه وتعالى ، ثم الدعم المعنوي والمادي الذي نتلقاه من معالي مدير الجامعة والوكلاء ، وإخواني وأخواتي أعضاء هيئة التدريس بالكلية ، وكافة العاملين والعاملات بها ، فلهم مني الشكر والتقدير ومن الله حسن الثواب.

                                        

                                               عميد الكلية

                                            د / غرم الله بركات الزهراني