أوصى مجلس الجامعة بجلسته الخامسة للعام 1432/1433هـ والمنعقدة بتاريخ 10/8/1433هـ بالموافقة على تحويل مركز التعلم الإلكتروني إلى عمادة التعلم الإلكتروني والرفع بذلك لمجلس التعليم العالي.

سبق وأن وافق مجلس التعليم العالي في جلسته (الثالثة والخمسين) بتاريخ 25/11/1429هـ بالقرار رقم (6/52/1429) على إنشاء مركز التعلم الالكتروني بجامعة الباحة بناء على توصية مجلس الجامعة بجلسته الثالثة للعام الجامعي 1428/1429هـ والمنعقدة بتاريخ 21/6/1429ه الموافق 25/6/2008م.

وخلال فترة اعتماد المركز كجهة مسؤولة عن التعلم الالكتروني بالجامعة عقدت الجامعة دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة, كما كان للجامعة مشاركات في حلقات النقاش التي نظمها المركز الوطني للتعلم الالكتروني بالرياض في كلا من جامعة طيبة بالمدينة المنورة - جامعة الملك عبد العزيز بجدة وغيرها, كذلك المشاركة في المؤتمرات داخليا وخارجيا.

ولما كان الحاسوب وتطبيقاته جزء لا يتجزأ من حياة المجتمعات العصرية وقد أخذت تقنية المعلومات المبنية حول الحاسوب تغزو كل مرفق من مرافق الحياة فاستطاعت هذه التقنية أن تغير أوجه الحياة المختلفة في زمن قياسي.

التعلم الإلكتروني تعليم يواكب روح العصر الذي نعيشه، عصر التطورات التكنولوجية والعلمية، فهذا النوع من التعلم يعتمد على التقنية التكنولوجية الحديثة من جهاز كمبيوتر وشبكة إنترنت وغيرها .... وهو بهذا الشكل يتيح فرصة للتعليم بأعظم الفوائد وأقصر وقت وأقل تكلفة ممكنة، ولما كانت هذه الأدوات متوفرة كان لابد من استثمارها لتعزيز دور التعليم الجامعي في تنمية صناعات المعرفة من خلال التعلم الإلكتروني.

وبالتعلم الالكتروني يمكن لنا أن نتجاوز بالتعليم قيود المكان والزمان في تنفيذ العملية التعليمية على النحو الذي نرجوه.