السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تضطلع عمادة التطوير الجامعي بجامعة الباحة بمهام عديدة أولها تطوير الكوادر البشرية مرورا بالخطة الاستراتيجية وجودة البرامج الاكاديمية. إلا أنه يبقى العنصر الأهم هو جودة مخرجات التعليم ،  ومخرج الجامعة كمنظمة اكاديمية هو الطالب وتأهيله بالدرجة الأولى ليكون قادر على المنافسة والحصول على الفرصة  ليحظى بثقة سوق العمل.

 

   وتهدف العمادة لتحقيق رؤية وطموحات الجامعة بالتطوير وتجويد مخرجاتها. وهذا يتحقق بتبني القيادة العليا للجامعة ممثلة في معالي مدير الجامعة، وأصحاب السعادة الوكلاء ، للتغيير والتطوير وهو ما يجعل عمل العمادة ممكناً. كما لا يمكن أن يتحقق إلا بالتعاون المثمر والتبني من أصحاب السعادة عمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام والسادة الزملاء أعضاء هيئة التدريس. وهنا عمادة التطوير الجامعي بحاجة ماسة إلى كل المبادرات التي تسعى إلى تطوير الجامعة ورفع كفاءة وجودة التعليم. إذ يعد تطوير التعليم الجامعي حجر زاوية في تحقيق رؤية المملكة 2030.

   كل فكرة وكل مشروع تطويري، لا يمكن أن يتحقق ويرى النور إلا بتعاون جميع الأطراف ذات العلاقة بما فيها المستفيدين من طلاب وأرباب عمل. ومسؤوليتنا كجامعات أن نكون على قدر المتوقع منا حتى يتحقق بإذن الله ما نصبو إليه جميعاً من " وطن طموح واقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي". والله ولي التوفيق .

 

                                                                              د سعيد محمد عبدالله العمري