نشأة العمادة :

    أنشأت جامعة الباحة مكتباتها من أجل المساهمة في تحقيق أهداف الجامعة  التعليمية   والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ومن المعلوم أن الجامعة تتكون من ثلاثة عناصر وهي الطالب و الأستاذ والمكتبة ، ولذا فالمكتبة المركزية في الجامعة هي القلب النابض لها بما تُقدمه من خدمات مختلفة و متنوعة، وبما توفره من مصادر للمعلومات للطالب وعضو هيئة التدريس والمجتمع على حد سواء.

   وقد أنشئت  عمادة شؤون المكتبات بجامعة الباحة عام  1429هـ  (2008م) . وتشرف عمادة شؤون المكتبات فنيًا وإداريًا على جميع شؤون المكتبات بالجامعة الباحة ، بما تشتمل عليه من مكتبات مركزية وفرعية ، بالإضافة إلى الأقسام الفنية وأقسام الخدمات ، كما أنها المسؤولية عن عملية التزويد السنوي ورسم السياسات العامة للمكتبات بالجامعة وتقوم العمادة بجميع النشاطات المتعلقة بشؤون المكتبات والمعلومات محلياً و إقليماً و عالمياً .

 

الرؤية  : 

الريادة والتميز في تقديم خدمات مصادر المعلومات المطبوعة و الرقمية على مستوى الجامعات السعودية .

 

الرسالة   :

 تسهيل حصول الباحثين على المعلومات بيسر وسهولة من خلال توفير الحديث من المصادر و المراجع في مختلف التخصصات ومن خلال اقتناء النوادر من الكتب و المخطوطات ذات القيمة العلمية و التاريخية .

 

الأهداف :

?     العمل على توفير مصادر المعلومات بأشكالها المختلفة التي تحتاجها مكتبات الجامعة المركزية و الفرعية .

      1- المعالجة الفنية وتنظيم مصادر المعلومات في المكتبات التابعة للعمادة بأفضل الطرق المهنية .

      2-    التخطيط المستمر والعمل على توفير خدمات المعلومات في جميع المكتبات التابعة للعمادة .

      3- التخطيط لاستثمار الميزانية المخصصة لمصادر وخدمات  المعلومات وتطوير مواردها  .

      4- التعاون مع المكتبات والجهات الأخرى ذات الاهتمام المشترك .

      5- تنظيم المعارض في مجال المكتبات والمعلومات والمشاركة  فيها .

      6- عقد الندوات والحلقات الدراسية والدورات المتصلة بمجالات عمل المكتبات .

      7- التعريف بالإنتاج العلمي لمنسوبي الجامعة من خلال معارض الكتب المحلية و العالمية .

      8- التخطيط المستمر والعمل على تواجد قوى بشريه كافية و مؤهلة تأهيلا جيدا في مجال المكتبات والمعلومات .

      9- إعداد المعايير والمواصفات والإجراءات الخاصة بمكتبات الجامعة وخدماتها .

  

        القيم :

-         الجودة و الإتقان 

-         متابعة التطور العالمي

-         العدالة

-         المسؤولية